ضبط كمية كبية من أقراص الكبتاجون المخدرة داخل أثاثات خشبية بمخازن سرية

كتب : أيمن صدقى 

تنجح الإدارة العامة لمكافحة المخدرات فى إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من أقراص الكبتاجون المخدرة بلغت 37 ألف قرص مخدر قبل تهريبها لإحدى الدول العربية

فى إطار تكثيف الجهود الأمنية لمكافحة الجريمة بشتى صورها ، ولاسيما جرائم جلب وتهريب المواد المخدرة، وذلك من خلال إتخاذ الإجراءت اللازمة لتأمين المنافذ وإحكام السيطرة الأمنية عليها.. فقد رصدت الإدارة العامة لكافحة المخدرات نشاط أحد العناصر الإجرامية ويدعى/ محمد ص. ف- مواليد 1976، شريك بإحدى شركات النقل البحرى كائنة بدائرة قسم شرطة أول مدينة نصر، ومقيم بذات الدائرة، سبق إتهامه فى 36 قضية متنوعة ومحكوم عليه فى قضية “شيك”، حيث أكدت المعلومات والتحريات إعتزام المذكور تهريب كمية كبية من أقراص الكبتاجون المخدرة إلى إحدى الدول العربية، وإخفائها بمخازن سرية مُعدة خصيصاً للتهريب داخل أثاثات خشبية وشحنها عن طريق إحدى الشركات الكائنة بدائرة مركز شرطة كفرالبطيخ بدمياط “دون علم صاحبها أو العاملين بها”.

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن دمياط تم ضبط الشحنة بمقر الشركة، بدائرة مركز شرطة كفرالبطيخ، وقد أسفرت أعمال التفتيش عن ضبط (37 كيس شفاف بداخل كلٍ منها 1000 قرص بإجمالى 37 ألف قرص) مخبأة داخل مخزن سرى بإحدى القطع الخشبية التى يصعب تفتيشها بالطرق التقليدية.

بالعرض على النيابة العامة، قررت ضبط وإحضار المتهم، وبإستهدافه تم ضبطه حال تواجده بمقر شركته بدائرة قسم شرطة أول مدينة نصر، وبمواجهته أقر بقيامه بإعداد وتجهيز شحنة الأقراص المخدرة المضبوطة لتصديرها لإحدى الدول العربية على النحو الذى أكدته التحريات..تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

admin

شبكة " الوادى نيوز " أسسها المستشار الإعلامى د أحمد حافظ وذلك من اجل العمل على تحقيق وتعزيز حرية الكلمة والنشر والتعبير ودور الإعلام المستقل فى تحقيق المصلحة الوطنية طبقا للسياسة العامة للدولة ،، خلق جيل جديد من الإعلاميين والصحفيين ،،  ونشر ثقافة الوعى بين المواطنين المصريين فى الداخل والخارج بموضوعية ،، والإهتمام بالإبداع والابتكار فى العمل الإعلامى ،، والتأكد على أهمية حقوق الإنسان والمواطنة فى إطار مجتمع ديموقراطى ،، والإعلاء من شأن وسائل الإعلام الاجتماعي ممثلة في الفيسبوك وتويتر ولينكد إن ويوتيوب للربط بينها وبين ما يتم نشره وبثه على شبكة " الوادى نيوز " 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *