حل مشاكل الفلاح المصرى فى السوق السوداء

كتب : هانى جابر 

الدولة كرمت الفلاح يوما واحدا فى 9  سبتمبر من كل عام ولم تكرمة طوال العام على الرغم من أن الفلاح  عامل أساسى فى نجاح الثروة الزراعية الذى أهتم بها محمد على باشا فكان العالم يشيد بالمحاصيل الزراعية المصرية كمثل القطن والقمح وغيرها من المحاصيل .. حتى أن بدأت المحاصيل تتدنى رويدا رويدا إلى أن اضطرت الدولة تتجه إلى الإستيراد حتى  تسد عجز هذه المحاصيل

فنحن لا نعلم ماهو دور وزارة الزراعة غير صرف الأسمدة فقط فاللأسف الشيديد تجاهلت وزارة الزراعة دور الفلاح ومساعدته وإزالة كافة المعوقات التى تواجهه وحل له مشاكله مع الأرض وكأن الفلاح فى وادى والزراعة فى وادى أخر فأنا لو فى إمكانى إتخاذ القرارات فعل الفور أصدر قرارا بإلغاء وزارة الزراعة لأنها أصبحت عبئ على الدولة وعلى الفلاح أيضا فالأسمدة أصبحت تباع فى السوق السوداء وأيضا المحاصيل أصبحت تباع فى السوق السوداء وحتى رش الأفات أصبح متوفر فى السوق السوداء واختفت الإرشادات من شاشات التليفزيون وكأن الوزارة تعلن  الحرب على الفلاح  .. فهذه الوزارة جعلت رجال الأعمال يلعبون ويسيطرون على السوق الحر الزراعى ويغرقون السوق بالمحاصيل المسرطنة وكأن الفلاح والشعب هم كالفرائس   وتقلصت دور الوزارة فى جمع المخالفات الدورة الزراعية

فنحن على أبواب زراعة القمح وحبوب القمح التى تستخدم فى الزراعة تتوافر فى السوق السوداء بثمن بخث بينما تباع فى جميع مديريات الزراعة بثمن غالى وكأن الوزارة تتخذه كمشروع للتجارة

لا اعرف أين توجد هموم وقضايا الفلاح المصرى على أجنده موسسات الدوله

وكان الانتاج الزراعي من اهم مصادر الثروه فى تصدير المحاصيل والاكتفاء الذاتي

فهناك محاصيل كثيرة كانت اول الضحايا حين فرطت الدوله فى المساحه المزروعة وايضاً فى التسويق على الرغم من السمعه العالمية لهذه المحاصيل .. فهناك أكبر الدول التى تستورده من امريكا وروسيا حوالي 11 مليون طن لا ننتج منهم الا 3 مليون طن سنوى

ولَم تشجع يوما الدوله الفلاح على انتاج القمح بل كانت تبخس أسعاره مما جعل الفلاح يرفض زراعته

ان السبب الرئيسى فى ذلك هو غياب الاهتمام بالفلاح رغم انه يمثل نصف سكان مصر أى لدينا 50 مليون فلاح لو اهتمت بهم الدوله لحدث اكتفاء ذاتى بإنتاجهم ولكن الاهمال وضع هموم الفلاح فى اخر اهتمامات الدوله

admin

شبكة " الوادى نيوز " أسسها المستشار الإعلامى د أحمد حافظ وذلك من اجل العمل على تحقيق وتعزيز حرية الكلمة والنشر والتعبير ودور الإعلام المستقل فى تحقيق المصلحة الوطنية طبقا للسياسة العامة للدولة ،، خلق جيل جديد من الإعلاميين والصحفيين ،،  ونشر ثقافة الوعى بين المواطنين المصريين فى الداخل والخارج بموضوعية ،، والإهتمام بالإبداع والابتكار فى العمل الإعلامى ،، والتأكد على أهمية حقوق الإنسان والمواطنة فى إطار مجتمع ديموقراطى ،، والإعلاء من شأن وسائل الإعلام الاجتماعي ممثلة في الفيسبوك وتويتر ولينكد إن ويوتيوب للربط بينها وبين ما يتم نشره وبثه على شبكة " الوادى نيوز " 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *