” بدون زعل ” طظ فى نائبة الكويت … بقلم : حاتم السيد

بقلم : حاتم السيد 

النائبة الكويتية صفاء الهاشم عندما قالت لو كنتوا نسيتوا اللي جرا هاتوا الدفاتر تنقرا

بسبب سحل اربع سيدتات كويتيات لسيدة مصرية 👉

السيدة صفاء الهاشم عضو البرلمان الكويتى … استمعت كمواطنة عربىة مصرىة لرسالتك المتلفزة والموجهة لوزيرة الهجرة و المصريين بالخارج وارجو ان تسمحى لى بقراءة هذا الرد….

بداية لا أرى مبرر لهذا التصعيد … كلام سيادتك أيتها النائبة واضح انك مكلفة بقوله ….. الوزيرة قالت انها تنتظر قرار النيابة الكويتية وحكم المحكمة الكويتية فاين الخطأ فى حق الكويت …….

.لكى تقف حضرة النائبة وتقول هذا الكلام ….ثم تقول لو نسيتوا اللى جرى هاتوا الدفاتر تتقرا ….خانك التعبير والاستدلال سيدتى النائبة……………. قراءة الدفاتر ليست فى صالحك ولا صالح بلدك الكويت …..مرتين فى التاريخ الحديث تنقذ مصر وجود الكويت كدولة على خريطة المنطقة …

.مرة سنة 1958 من ايادى عبد الكريم قاسم ومرة سنة 1990 من صدام حسين ….. أسالى ياسيدتى دفاتر وزارة المعارف الكويتية عن عدد المدرسين والكتب والكراسات والأقلام والأدوات المكتبية التى أرسلتها مصر لتعليم أبناء الكويت وأنت منهم

أسألى ياسيدتى دفاتر الجيش الكويتى من أول من دربك ومن أول من علمك ومن أول من سلحك ومن أول من اهدى اليك الملابس العسكرية ….

أسألى دولة الكويت …. عن اول مبنى فيها من بناه وأول طريق مرصوف من رصفه وأول بنك كويتى من أفتتحه واول مسرحية كويتية من أخرجها وأول إذاعة وأول تليفزيون …..

سيدتى أنصحك وأنصح كل الدول العربية بلا إستثناء أبعدوا عن الدفاتر وبلاش تتقرا…عشان عليكوا كتير

admin

شبكة " الوادى نيوز " أسسها المستشار الإعلامى د أحمد حافظ وذلك من اجل العمل على تحقيق وتعزيز حرية الكلمة والنشر والتعبير ودور الإعلام المستقل فى تحقيق المصلحة الوطنية طبقا للسياسة العامة للدولة ،، خلق جيل جديد من الإعلاميين والصحفيين ،،  ونشر ثقافة الوعى بين المواطنين المصريين فى الداخل والخارج بموضوعية ،، والإهتمام بالإبداع والابتكار فى العمل الإعلامى ،، والتأكد على أهمية حقوق الإنسان والمواطنة فى إطار مجتمع ديموقراطى ،، والإعلاء من شأن وسائل الإعلام الاجتماعي ممثلة في الفيسبوك وتويتر ولينكد إن ويوتيوب للربط بينها وبين ما يتم نشره وبثه على شبكة " الوادى نيوز " 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *