رئيس مدينة رأس البر يضرب كريمة برجليه

كتبت : ناهد سعيد 

أثار مشهد «بائعة الخضار» بدمياط، التي قام رجال مرافق مدينة رأس البر، ومسئولي مجلس المدينة بقلب العربية وبعثرته محتوياتها على الأرض في حملة لإزالة الإشغالات استياءً واسعًا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبها، قالت كريمة حمدان سعد، الشهيرة بـ«بائعة الخضار»، في تصريحات خاصة لـ«بوابة الوادى نيوز »، الثلاثاء، «أنا وقفه في السوق بتاع 63 ومعايا عربية زق، وواقفة بيها على جنب، وعليها شوية خضار زي البطاطس والطماطم، ولما عرفت أن الحملة جاية جريت في الشوارع الجانبية والحملة شافتني وقعدوا يجروا ورايا».

وأضافت «بائعة الخضار»: «رئيس المجلس قال لرجالة الحملة روحوا هاتوها، فجريت ورحت عند بيتي ووصلوا عندي، وقاموا بقلب العربية، وإلقاء الخضار على الأرضك، مشيرة إلى أن «جوزي لما عرف جري عليهم ورغم إنه مش بيشوف محدش رضي يسمعه، وقعد يقولهم الخضار ده جايبينه بالديّن ومدفعناش فلوسه».

وتابعت: «رغم إني حاولت أطلع فوق العربية إلا أنهم قلبوها، فجريت على رئيس المجلس اللواء سمير صدقي، ووطيت أبوس رجليه، وقعدت أترجاه قدام الناس كلها يسيب العربية والميزان، وحلفتله إنه يسيبلي العربية ومش هقف تاني، فلقيته بيشوطني برجله ووقعني على الأرض»، حسب زعمها.

وأضافت البائعة: «خدوا جوزي في البوكس والناس اتلمت وولادي بيصرخوا، ولما اترجيت الظابط صعبت عليه ونزل جوزي من العربية»، مشيرة إلى أنه «عارفه إننا واقفين غلط، لكن بنسعى على رزقنا عشان ظروفي الصعبة، وحرام يعملوا فيا كده».

وفي سياق متصل، قررت الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، إحالة المسئولين عن واقعة إيذاء إحدى بائعات الخضروات بسوق 63 العمومى بمدينة رأس البر للتحقيق، مؤكدة أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات الرادعة في هذا الشأن.

admin

شبكة " الوادى نيوز " أسسها المستشار الإعلامى د أحمد حافظ وذلك من اجل العمل على تحقيق وتعزيز حرية الكلمة والنشر والتعبير ودور الإعلام المستقل فى تحقيق المصلحة الوطنية طبقا للسياسة العامة للدولة ،، خلق جيل جديد من الإعلاميين والصحفيين ،،  ونشر ثقافة الوعى بين المواطنين المصريين فى الداخل والخارج بموضوعية ،، والإهتمام بالإبداع والابتكار فى العمل الإعلامى ،، والتأكد على أهمية حقوق الإنسان والمواطنة فى إطار مجتمع ديموقراطى ،، والإعلاء من شأن وسائل الإعلام الاجتماعي ممثلة في الفيسبوك وتويتر ولينكد إن ويوتيوب للربط بينها وبين ما يتم نشره وبثه على شبكة " الوادى نيوز " 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *