اعلام الرأي الواحد

بقلم : هانى جابر 

لا يمكن ان يكون اعلام الرأي الواحد طريق لبناء وعى حقيقى لقضايا المجتمع المصرى

وان مدرسه الرأي الواحد انتهى زمانها ولا تصلح امام الفضائيات والسموات المفتوحه ورغم ذلك تتعامل الدوله بمنطق إخراس الأصوات والأقلام

وان لغة الصمت التى تتعامل

بها الدوله ومؤسستها مع المشكلات تلقى بِنَا فى متاهات بعيده وايضاً الصمت

على أشياء كثيره لم يتم التحقيق فيه مثل تبرعات مستشفى سرطان 57357

ولَم بتم الرد أو التحقيق

وامور اخرى كثيره

تلقى بِنَا فى متاهات بعيده

قد لا تسطيع ان تصنع حياه أفضل للمواطن المصرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *