خطة تنفذ خريطة لإحياء التراث في وسط البلد

كتب : محمد العيوطى .. هانى جابر 

التراث موجود حوالينا في كل مبنى قديم وكل جامع عدى عليه مئات السنين، كل عمارة ليها حكاية في عمارات وسط البلد، وكل ميدان شاهد على قصة سواء عرفتها الناس أو فضلت سر. علشان كده قررت اللجنة القومية لحماية وتطوير القاهرة التراثية أنها تعمل خطة وتنفذ خريطة لإحياء التراث في وسط البلد علشان العالم كله يستمتع بيه ويعيش لسنين.

وأول خطوة في الخطة الجديدة هي إخلاء كل المبانى الأثرية والتراثية بالقاهرة التاريخية من الموظفين الحكوميين، يعني مثلًا لو فيه مكتب أو كيان حكومي معمول في شقة قديمة أو مبنى تاريخي هيتم نقله لخارج وسط القاهرة.. وهيتم ترميم المكان ده علشان يبقى تراث يمكن للكل زيارته والاستمتاع بجماله.

وطبعًا كلنا عارفين إن فيه أقسام شرطة ومكاتب حكومية معمولة في مباني تاريخية.

الخطة بتشمل كمان ترميم حديقة الأزبكية، واللى تعطل تنفيذها أكتر من مرة  بسبب نقاط الاختلاف بين الجهات المعنية، لكن دلوقتي بعد ما حطوا جدول زمني للترميم، الموضوع هيختلف خاصة أنهم بيحاولوا يحافظوا على تراث ما يتقدرش بمال.

 

كمان هيكون فيه اهتمام خاص بمنطقة وسط البلد وإزالة كل المخالفات اللي فيها وده هيكون على 3 مراحل:

فهيبدأوا بإزالة اللافتات والمخالفات الموجودة على المبانى التراثية شارع شارع. وبعيدن هيشيلوا المخالفات من واجهات المحلات التجارية اللي موجودة فى عقارات تراثية. وأخيرًا هيوقفوا استخدام شقق العقارات التراثية كمخازن ومستودعات.

ده غير أنهم هيكملوا مشروع تطوير منطقة البورصة، وحاليًا الحكومة بتحاول تجمع التمويل المناسب لتطوير المنطقة المهمة دي.

admin

شبكة " الوادى نيوز " أسسها المستشار الإعلامى د أحمد حافظ وذلك من اجل العمل على تحقيق وتعزيز حرية الكلمة والنشر والتعبير ودور الإعلام المستقل فى تحقيق المصلحة الوطنية طبقا للسياسة العامة للدولة ،، خلق جيل جديد من الإعلاميين والصحفيين ،،  ونشر ثقافة الوعى بين المواطنين المصريين فى الداخل والخارج بموضوعية ،، والإهتمام بالإبداع والابتكار فى العمل الإعلامى ،، والتأكد على أهمية حقوق الإنسان والمواطنة فى إطار مجتمع ديموقراطى ،، والإعلاء من شأن وسائل الإعلام الاجتماعي ممثلة في الفيسبوك وتويتر ولينكد إن ويوتيوب للربط بينها وبين ما يتم نشره وبثه على شبكة " الوادى نيوز " 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *